Preloader logo

لاري سامرز: ركود اقتصادي عالمي شبه مؤكد في 2023

أكد أن الفيدرالي الأميركي يقوم بأفضل ما لديه لتأمين عملية “هبوط سلس”

توقع ‏وزير الخزانة الأميركي الأسبق، لاري سامرز، أن هناك احتمالية كبيرة لحدوث ركود اقتصادي في العام الحالي.
وقال، سامرز في حديث خاص لـ “اقتصاد سكاي نيوز عربية” على هامش منتدى دافوس 2023، إن التضخم في أميركا يسجل معدلات مرتفعة للغاية لذلك فإن نجاح ما يعرف بـ “الهبوط السلس” سيمثل “انتصار الأمل على التجربة”، بحسب تعبيره.
والهبوط السلس أو ما يعرف بـ soft landing هو إحداث تباطؤ تدريجي ومدروس في النمو الاقتصادي بدون التضحية بسوق العمل وأعداد الوظائف وعمليات الإنتاج، بهدف السيطرة على التضخم المرتفع وتجنب الركود.
وأكد أن الفيدرالي الأميركي يقوم بأفضل ما لديه لتأمين عملية “هبوط سلس”، غير أنه من الصعب تحقيق ذلك.
وشدد على أنه رغم البيانات الاقتصادية الحالية والتي جاءت إيجابية، فإنه لايزال هناك مخاطر تشير إلى احتمال حدوث الركود الاقتصادي.
وكان معدل التضخم السنوي في أميركا، قد تباطأ خلال ديسمبر الماضي، إلى 6.5 بالمئة، وذلك مقابل 7.1 بالمئة في نوفمبر.
وبالحديث عن معدلات التضخم المرتفعة، وسعي البنوك المركزية حول العالم للسيطرة عليها على حساب النمو الاقتصادي من خلال تشديد السياسة النقدية، قال لاري سامرز: “في نهاية المطاف أنا أؤمن، بمسؤولية البنوك المركزية في السيطرة على معدلات التضخم والحفاظ عليها عند مستهدفات معينة، لذا عليهم التركيز بشكل أساس على احتواء التضخم”.